جاري تحميل الصفحة
مدارس المهدي
طلب العلم

ما إن نفتح أعيننا على الدنيا حتى يتوجّه إلينا رسول الله (ص) بالخطاب الذي يدعونا فيه إلى طلب العلم وتحصيل المعرفة، والترفّع عن ظلام الجهل "أطلب العلم من المهد إلى اللّحد"

ويجعل رسول الله طلب العلم والإقبال على التعلّم فريضة وواجبًا على كلّ مسلم ومسلمة عندما يقول: "طلب العلم فريضة على كلّ مسلم ومسلمة"

وفي الحديث أيضًا: "اطلبوا العلم ولو بخوض اللجج بالله: لمهج"، حتى أنّه يدعونا إلى أن نبحث عن العلم وأن نـُجهد أنفسنا لبلوغه وأن نتحمّل المشاقّ كي نصل إليه، لذا قال لنا: "اطلبوا العلم ولو في الصين، فإنّ طلب العلم فريضة على كلّ مسلم".

وأكّد الرسول على أنّ العلم هو السبب الذي نبلغ به الخير لأنفسنا في الدنيا كما في الآخرة، لذلك أوصانا قائلاً: "العلم رأس الخير كلّه والجهل رأس الشرّ كلّه".

واعتبر أنّ العلم هو السبب الذي به نقوّالعلماء: بالله: "من سلك طريقاً يطلب فيه علمًا سلك الله به طريقاً إلى الجنة".

واعتبر أنّ أقرب الناس إلى النبوّة هم العلماء: "أقرب الناس من درجة النبوة قال: العلم".

وأشار (ص) إلى أنّ مداد العلماء وحبر علمهم هو أفضل من دماء الشهداء حيث قال: "يوزن يوم القيامة مداد العلماء ودم الشهداء فيرجح مداد العلماء على دم الشهداء".

وصرّح أيضًا: إنّ العالِم هو أفضل عند الله من ألف عابد حيث قال: "عالمٌ أفضل من ألف عابد وزاهد".

فمن أجل المستقبل الأفضل في الدنيا والآخرة علّمنا الإسلام أن نحرص على كلّ ما نتعلّمه، فنقرأ ونستمع إلى معلّمينا ونوقـّرهم ونحسن إليهم، فهم سبلنا إلى عزّ الدنيا وخيرنا الكبير في الآخرة. 

ليال أبو جهجه

منسقة الاجتماعيات

ثانويّة المهدي (ع)- بنت جبيل

يا إمامي يا حسين (ع)

صريع التراب معفـّر بالدماء حسين يا ابن عليّ المرتضى

كيف لي أن تغيب عن ناظري وقد شهِدَت على مصرعك السماء

أنت يا ابن الزهراء، يا شهيد نينوى، يا رافع دين الإسلام، يا من قُتِل بكربلاء

جلجلت لجراحك الجبال وخضعت لآهاتك العُلا

قلبي بحبّك اعتلى وبنهجك همّي انجلى

فيا ليتني لمحت وجهك ويا ليتني كنت جارية أرى في خدمتك الملأ

أنت يا إمامي يا حسين يا ابن عليّ روحي لتراب مقدمك الفِداء

يا سيّدة النساء يا زهراء وأمّ الحسنين يا وريثة عرش النبوّة الأطهر

أنت قدوة لشيعة محمّد يا سيّدة نساء الدنيا والآخرة

بك اعتلى شأن الإمامة ولأجلك تهلّل ملائكة السماء

ندعو أن تكوني في قلوبنا دائمًا أبدًا ونرجو من الرحمن على يديكِ شفاعة

يوم تقوم الساعة ويكون الجزاء السرمديّ.

 

حلا جفال

معلمة اللغة الانكليزية

مدارس المهدي (ع)- المجادل

حجاب المرأة وقاية أم قيد

 أمران أحلاهما مرٌّ، فما بين ظلم الجاهلية وانحطاط الحضارة والمدنيّة، تبقى المرأة وحدها الضحيّة.

أرادوا لها الحرّيّة، فحوّلوها إلى سلعة مجّانيّة ،خالية من كلّ المضامين الأخلاقيّة.

ومن بين المواضيع المطروحة في هذا المجال، والتي هي مورد إشكال، موضوع الحجاب. فهل هو قيدٌ يُعيق حرّيّة المرأة؟ وهل نزعه يؤدّي إلى تحرّرها؟ وهل يحمي أم يحجب؟ أيرتقي بالمرأة ويعزّها أم يحطّ من قدرها ويحجزها؟

وللإجابة عن هذه التساؤلات، ننطلق من حديث الإمام الخامنئي(دام ظله) حيث يقول "الحجاب لا يعني انزواء المرأة. وإذا كان هناك من يستنتج أنّ الحجاب انزواء فإنّ استنتاجه هذا خطأ محض وانحراف".

لذا، فمنذ وجدت المرأة بمحاذاة الرجل كانت الدعوات للحجاب، والإسلام جاء ليؤكّد هذا الأمر لأهمّيّته ودوره في حماية المرأة وحفظها ممّن يريد بها الأذى. فالحجاب هو الساتر الذي لا يستر الشعر فحسب كما هو حاصل اليوم، وإنّما هو ساتر للجسد أيضاً، حيث يحجب مفاتن المرأة عن نظر الأجنبي. هذا النظر الذي لا يكاد يخلو من تحريك للمشاعر، ومن الانصياع وراء الشهوة، للوقوع بما لا تحمد عقباه، فينجرّ إلى الرذيلة. ويكون السبب الوحيد لهذا هو إظهار المرأة لمفاتنها ونزعها حجابها، فتكون الشريك الأكبر في وقوع الرجل بالمعصية، وهنا يحصل الانفلات والتحلّل الأخلاقيّ.

  فكان ضروريًّا الالتزام بالحجاب، ليكون الحلّ الأمثل لحماية حرّيّة المرأة، وصون كرامتها وإعلاء شأنها وتمييزها في مجتمعها، لا لتقييدها وانزوائها. فنزع الحجاب بحجّة أنّه قد يقيّد حرّيّة المرأة ويجعلها تنطوي على نفسها، فكرة غربيّة تسلّلت إلى مجتمعاتنا، ونحن نتقبّلها – للأسف- بكلّ رحابة صدر، ونعمل على تسويقها من حيث لا ندري! "فالغرب يفصّل ونحن نلبس" ولا ندري في نهاية المطاف أين ستكون! فكما يقول الشاعر:

حصَروا علاجكِ بالسّفور وما دَرَوا                 أنّ الذي حصروه عينُ الدّاءِ        

أوَ لم يرَوا أنّ الفتاة بطبعها                        كالماء لم يُحفظ بغير إناءِ

وأخيراً، فالمشكلة لا تكمن في الحجاب، وإنّما في النظرة السطحيّة التي تأخذ بالقشور وتترك المضمون، حيث بات من المؤكّد أنّ كمال المرأة في حجابها ونقصها في عدمه، والكمال أرقى من النقص، ولها أن تختار.

رنا صوفان

معلّمة لغة عربيّة

ثانوية المهدي(ع)- بنت جبيل

احترام الآخرين

   الإنسان كائن اجتماعيّ، ولا يمكن أن يحيا حياة اجتماعيّة إلاّإذا عرفحقوقه وواجب اتهتجاه من يعيش معهم.

   والإسلام لم يتركنا سدًى في هذا المجال، فصان العلاقات بمجمل تعاليم تحفظ لها التوازن والسلامة. وأهمّهذه التعاليم احترام الآخرين وعدم أذيّتهم؛والإيذاء يعني الإساءة،وهي صفة بغيضة على النفوس،فلا يمكن للمسلم أن يؤذي أحداً من حوله ولا حتى نفسهفعن الإمام الصادق(ع):"المسلم من سلم الناس من يده ولسانه" ولا يمكن للمسلم أن يحرّك يداً أو لساناً، ولا سمعاً ولابصراً إلاّبعد أنْيعلم أنْليسفيذلكأذى للآخرين. والأذيّة تجرّالأذيّة؛فإذا ابتدأ أحدٌبها فإنّمسلسلها لن ينتهي،ولذلك كان رسول الله (ص) يوصي أصحابه :" من كفّ يده عن الناس فإنّما يكفّ عنهم يداً واحدة ويكفـّون عنه أيادي كثيرة".فأنا لا يمكن أن أجلس في بيتي وأرفع صوت المذياع وأنا أعلم أنّهذا يؤذي جيراني، ولا يمكنني أن أراعي نظافة بيتي على حساب نظافة الآخرين، وكما أحترم ممتلكاتي عليّ احترام ممتلكات الآخرين وحقوقهم.وقد ربط الإسلام بين سخط الله وبين إنزال الأذى بالآخرين: "وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا".1

كما بيّن رسول الله (ص) أنّالحصول على محبّة الله، ونيل القرب منه، لا يتمّان إلاّبعدم الإساءة إلى مشاعر الآخرين وسمعتهم أو راحتهم،واعتبر إيذاءهمإيذاءًله "منآذى مؤمناً فقد آذاني"2. واعتبر أمير المؤمنين (ع)  أيضاًأنّعلامة تميّز المؤمن بين الناس أنّه " من يأنس الناس به ويألفونهعلى طاعة الله"3 ويلمسون منه الخير والسرور في وجهه،والوقوف إلى جانبهم في الأفراح والأحزان.

إذاً علّمني الإسلام أن لا أؤذي أحداً عمداً أو عن غير عمد، فما عليّ إلاّأن أطلب المسامحة من الشخص الذي أذيته، وهذا لا يكفي، بل عليّ الاستغفار وطلب المغفرة من الله عزّ وجلّ.

 

ليال أبو جهجه

منسّقة الاجتماعيّات

ثانويّة المهدي(ع)-بنت جبيل



1- سورة الأحزاب-الآية58

2- ميزان الحكمة-ج1-ص 66

3- جامع أحاديث الشيعة-السيد البروجردي-ج15-ص 530

أهمية مرحلة الروضات

 تعتبر مرحلة الروضات أدنى درجات السلّم التعليميّ الذي يقطعه التلميذ في التحصيل المدرسيّ، ويطلق عليها بعض الباحثين المرحلة ما قبل الابتدائيّة، وتوصف أيضاَ "بالتربية البيتيّة" وهي تمتدّ حتى نهاية عمر الخمس سنوات، وتشمل هذه المرحلة رياض الأطفال والحضانة.

 

 أهداف مرحلة الروضات:

تمّ تجزئة الأهداف في رياض الأطفال حسب نواحي النموّ المختلفة للطفل، ومن هذه الأهداف:

·        الأهداف الحسّيّة-الحركيّة (الجسديّة)؛ وهي تنمية القدرات "الحسّيّة-الحركيّة" عند الطفل ومساعدته في السيطرة على أعضاء جسمه المختلفة.

·        الأهداف الاجتماعيّة؛ وهي تنمية المهارات الاجتماعيّة عند الطفل، وتطوير قدراته على تفهّم مشاعر الآخرين وآرائهم واحترامها، والتفاعل معهم واكتساب قيم ومواقف مقبولة اجتماعيًّا.

·        الأهداف العاطفيّة؛ وهي بناء نظرة إيجابيّة عن الذات، وتعزيز الثقة بالنفس والشعور بالاطمئنان والسعادة وإكساب الروح الاستقلاليّة وتحمّل المسؤوليّة بلا خوف، وتفهّم مشاعر الآخرين واحترامها.

·        الأهداف الذهنيّة؛ وهي تنمية مهارات الطفل الذهنيّة من تفكير وتركيز وتحليل واكتشاف واستنباط وحلّ المسائل ودقـّة الملاحظة، لاكتساب المعرفة عن طريق التجربة الذاتيّة والتفاعل المباشر مع البيئة وتنمية القدرات الإبداعيّة.

·        الأهداف اللغويّة؛ تنمية قدرات الطفل على التعبير اللغويّ والتواصل مع الآخرين بلغة سليمة.

 

داليا نجدي

حادقة لغة عربيّة

مدارس المهدي(ع)- صور

العناد عند الأطفال: أسبابه وعلاجه

   العناد ظاهرة شائعة عند الأطفال وهي تعبير عن رفض القيام بعمل ما. ويعتبر العناد من النزعات العدوانيّة، وهو سلوك سلبيّ وتمرّد على الوالدين وانتهاك لحقوق الآخرين، وهو محصّلة للتصادم بين رغبات الطفل وطموحاته وأوامر الكبار ونواهيهم.

أشكال العناد:

أشكال العناد عبارة عن درجات غير منفصلة تظهر عند تعامل الطفل مع  الكبار أو مع رفاقه.

·        عناد التصميم والإرادة: يُعتبر هذا النوع محمودًا ويجب تشجيعه ودعمه، ولكن عندما يكون العناد ضربًا من الرعونة يفتقد لتقدير الأمور والوعي الكافي لإدراك الصح والخطأ، ويجب عدم الاستسلام له وإلى المكابرة التي تولّد صراعاً بين رغبتي الطفل في الاستمرار في موقفه وبين اشتياقه لما عرض عليه. أمّا حين يعتاد الطفل على العناد كسلوك راسخ وصفة ثابتة في شخصيّته، فإنّ ذلك قد يؤدّي إلى اضطراب شديد في السلوك والانفعالات والعلاقة مع الآخرين. هذا الشكل من العناد درجة مَرَضيّة، فقد يكون سببُ العناد خللاً "فيزيولوجيًّا" مثل إصابات الدماغ والتخلّف العقليّ.

أسباب العناد:

 عندما تكون توقـّعات الكبار وطلباتهم من الطفل بعيدة عن الواقع وغير مناسبة لقدراته، يبدأ الطفل بالرفض،  وينشأ عنه نوعٌ من العناد نتيجة لهذا التصادم. وهو في الحقيقة لا يعاند الكبار، ولكنّه يرفض الوقوع في الفشل، فيتشبّث الطفل بموقف غير واقعي ضارباً رأي الكبار بعرض الحائط.

   وقد يقلّد الطفل أمّه أو أباه في الإصرار على رأيهم وعدم التنازل، مهما حاولا معه بأسلوب الإقناع والحوار الهادئ، ولعلّه أحياناً يحاول ممارسة توكيد ذاته بالإصرار على موقفه.

           ولعلّنا نحن من يدفع الطفل للعناد أحياناً بانتهاج الأسلوب الصارم الجاف من الأوامر والنواهي. وهذا أسلوب ترفضه الفطرة التي تحبّ التقدير والاحترام.

         الحماية الزائدة تجعل الطفل يشعر بالعجز والاعتماد على والديه، معطّلاً قدراته هو، وقد يرفض ذلك بنوع من العناد للخروج من دائرة الحماية والوصاية، والحصول على قدر أكبر من الحرّيّة.

علاج العناد

   ومن الأساليب المفيدة توقيع العقاب المناسب على الطفل فور عناده، لأنّ ما يناسب طفلاً قد لا يناسب آخر. فلا بدّ من التحلّي بالصبر وعدم اليأس والاستسلام للأمر الواقع، بحجّة أنّ الطفل عنيد ورأسه "يابس"، كذلك لا بدّ من الثبات في المعاملة، فالاستسلام أحياناً يعلّم الطفل فنّيّات الإصرار والعناد.

وأخيرًا إنّ أسلوب الحوار والإقناع بعد توقيع العقاب الناتج عن العناد، أمرٌ مهمٌّ لتعليم الطفل كيف يكون مقنعاً، لا عنيداً فلا يمتلك القدرة على التعامل بهدوء ورويّة.

فاطمة مرتضى

منسّقة في قسم الروضات

ثانوية المهدي (ع)- بعلبك

ابتسم

·        عندما تستيقظ صباحًا، ابتسم واشكر الله على نعمة البقاء.

·        عندما تتوجّه إلى العمل، ابتسم، فبعض الناس لا يعمل ويتمنّى التواجد مكانك.

·        عندما تتذكّر بعض الضغوطات التي مررت بها، ابتسم، لأنّها مضت ولن تعود مجدّداً.

·        عندما تمرّ بموقف صعب، ابتسم، لأنّ لك ربًّا عظيمًا تستطيع اللجوء إليه في أيّ وقت كان.

·        عندما تفشل في تجربة ما، ابتسم، فقد يكفيك شرف المحاولة والتعلّم.

·        عندما يجرحك شخص عزيز عليك، ابتسم، فهناك العديد ممّن يحاولون مداواة جراحك.

·        عندما يظلمك مَن حولك، ابتسم، لأنّك لم تظلم أحداً يومًا.

·        عندما تعرف أنّ فلاناً من الناس لا يحبّك، ابتسم، فهناك الكثير من الأشخاص الذين يحبّونك ويتمنّون لك السعادة.

·        أنت تملك حياتك وأنت من يعيشها، فبإرادتك أن تجعلها سوداء مليئة بالأحزان... وبإرادتك أن تجعلها جنّتك الصغيرة، فلك الخيار أن تختار.

·        وأخيراً زملائي الأعزّاء... لا تنسوا أن تبتسموا لأنّي وُجدت بينكم ومعكم!

آية عبد الله

منسّقة اللغة الفرنسيّة

مدارس المهدي(ع)-النبي شيت

الرزنامة


تموز 2020
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
28 29 30 1 ١٠ 2 ١١ 3 ١٢ 4 ١٣
5 ١٤ 6 ١٥ 7 ١٦ 8 ١٧ 9 ١٨ 10 ١٩ 11 ٢٠
12 ٢١ 13 ٢٢ 14 ٢٣ 15 ٢٤ 16 ٢٥ 17 ٢٦ 18 ٢٧
19 ٢٨ 20 ٢٩ 21 ٣٠ 22 ٠١ 23 ٠٢ 24 ٠٣ 25 ٠٤
26 ٠٥ 27 ٠٦ 28 ٠٧ 29 ٠٨ 30 ٠٩ 31 ١٠ 1
لا أحداث

مواقع صديقة

Image Caption

جمعية المبرات الخيرية

Image Caption

مؤسسة امل التربوية

Image Caption

مدارس الامداد الخيرية الاسلامية

Image Caption

المركز الاسلامي للتوجيه و التعليم العالي

Image Caption

وزارة التربية والتعليم العالي

Image Caption

جمعية التعليم الديني الاسلامي

Homeالارشيفأخبار مستوى ثاني - شاهدنتائج نادي الروبوت تُستثمر