طباعة

مسرحية حتى ترضى

تشرين1 10, 2019
قيم الموضوع
(0 أصوات)

    في قلوبنا تبعثرت صورهم لعلها تجعلنا نتقن لغة حياتهم..

هي ذاكرة وقصص يعاد حفرها على خشبة المسرح لثلة آمنوا بربهم فترجم عشقهم بصدق قولهم

"حتى ترضى"

 

في أجواء أربعين الإمام الحسين(ع) نظمت إدارة ثانوية المهدي(ع) شاهد عبر قسم الأنشطة العامة عرضاً لمسرحية "حتى ترضى" لتلامذة الحلقتين الثالثة والرابعة إناث وصفي التاسع والعاشر الذكور والبالغ عددهم (606) تلميذاً على مسرح الثانوية  والتي تتحدث عن دور السيدة زينب كأم ومجاهدة وتحكي جزءّا صغيراً من سيرتها وأولادها وزوجها وتربط قصتهم بقصة الشهداء الأخوة حسن، علي وابراهيم مسلماني ومعهم الشهيد جواد زين في إطار درامي تمثيلي مقتبس من قصة واقعية.

 

 

        

في أجواء أربعين الإمام الحسين(ع) نظمت إدارة ثانوية المهدي(ع) شاهد عبر قسم الأنشطة العامة عرضاً لمسرحية "حتى ترضى" لتلامذة الحلقتين الثالثة والرابعة إناث وصفي التاسع والعاشر الذكور والبالغ عددهم (606) تلميذاً على مسرح الثانوية  والتي تتحدث عن دور السيدة زينب كأم ومجاهدة وتحكي جزءّا صغيراً من سيرتها وأولادها وزوجها وتربط قصتهم بقصة الشهداء الأخوة حسن , علي وابراهيم مسلماني ومعهم الشهيد جواد زين في إطار درامي تمثيلي مقتبس من قصة واقعية وذلك نهار الأربعاء 9\10\2019

 

 
موسومة تحت مدارس المهدي (ع)   
اخر تعديل الجمعة, 11 تشرين1/أكتوير 2019 09:31 قراءة 576 مرات