جاري تحميل الصفحة
مدارس المهدي

برعاية مسؤول منطقة البقاع في حزب الله الدكتور حسين النمر، أقامت مدرسة المهدي(ع) – النبي شيث حفلاً تكريمياً للتلامذة الناجحين في الامتحانات الرسمية للشهادة المتوسطة للعام الدراسي 2018/2019. الحفل الذي أقيم في المدرسة وحضره مدير المدرسة الأستاذ علي الموسوي وفعاليات اجتماعية وتربوية وحشد من الأهل الكرام، استهل باستقبال التلامذة الخريجين ثم كانت البداية مع آيات بينات من القرآن الكريم تلاها النشيد الوطني اللبناني ونشيد حزب الله.

 

   

 

ثم عرض ريبورتاج تضمن صور ونتائج التلامذة، تلاه كلمة التلامذة التي ألقتها التلميذة الحائزة على المرتبة العاشرة في لبنان والرابعة في محافظة بعلبك الهرمل سارة أحمد المكحل ثم كلمة الأهل ألقاها والد التلميذة المتفوقة مريم بسام المذبوح.

وكان لإدارة المدرسة كلمة ألقاها المدير الأستاذ علي الموسوي الذي وتزامنا مع ذكرى حرب تموز ولوجود نجل شهيد بين المتخرجين أطلق على التلامذة تسمية دفعة شهيد الوعد الصادق الشهيد عاكف الموسوي.

بعد ذلك كانت كلمة راعي الاحتفال مسؤول منطقة البقاع في حزب الله الدكتور حسين النمر الذي أبدى ملاحظاته حول الأسلوب الذي تم التعاطي به مع التلامذة خلال فترة الامتحانات، حيث قال:

"ليس من اللطيف أن نأخذ تلاميذنا إلى ساحة حرب، فما تقدمت به وزارة التربية هذا العام حيث تعاملت مع الطلاب كأنهم في ساحة معركة. لعل النية طيبة والهدف محق ولكن الأداء لم يكن بحجم التربية"، وتابع قائلاً "إننا مع التربية، مع المدرسة، مع المعلم يجب أن نأخذ بأيدي تلاميذنا إلى الحصاد بحيث يشعر التلميذ بأنه ذاهب إلى شيء جميل وليس إلى معركة، متمنيا على المعنيين في وزارة التربية إعادة النظر فيما فعلوه."

 

وختم موصياً التلامذة بالعمل على التفوق في المراحل القادمة.

واختتم الحفل بتوزيع شهادات تقدير على مجموعة من الإداريين ومعلمي الصف التاسع كما وزعت الشهادات على التلامذة الخريجين. 

 

 

الموسوي: العقوبات الأمريكية على نواب حزب الله اعتداء فاضح على البرلمان

 

برعاية النائب الدكتور ابراهيم الموسوي وبحضور رئيس المنطقة التربوية في البقاع  الاستاذ حسين عبد الساتر، مسؤول التعبئة التربوية في البقاع حسين الحاج حسن ممثلا مسؤول المنطقة الدكتور حسين النمر، مدير الثانوية الحاج حسين دياب، وفاعليات تربوية واجتماعيةوعدد من  العلماء والفعاليات التربوية والثقافية وأولياء أمور الناجحين، أقامت ثانوية المهدي (ع) بعلبك حفل تخريج للتلامذة الناجحين في الشهادتين المتوسطة والثانوية.

 استهل الحفل  بتلاوة عطرة من القرآن الكريم للمقرئ السيد عباس عثمان والنشيدين الوطني ونشيد حزب الله بعدها كان استعراض الخريجين  تلاه نشيد  أجيال المهدي (ع) قدمه ثلة من تلامذة الثانوية.

 


وتحدثت باسم المكرمين التلميذتان فاطمة عبد الحسين الحائزة على المرتبة العاشرة على لبنان والخريجة  سلوى النمر.

 

    

 وألقى مدير الثانوية حسين دياب كلمة قال فيها: "أبارك لكم هذا الحصاد، وأبارك للأهل نجاح وتفوق أبنائهم فهم شركاء حقيقيون في هذا الإنجاز، وننوه بجهود رئيس المنطقة التربوية حسين عبد الساتر والفريق العامل في المنطقة لتميزهم في إدارة الامتحانات الرسمية ومتابعتهم الناجحة لأدق التفاصيل".

 


وتابع: "نحن مطمئنون لإدارة وسلوك ومستوى الطلاب الذين سيتابعون تعليمهم الجامعي، فهم يحملون هوية المؤسسة الإسلامية للتربية والتعليم التي نفخر ونعتز بها". 

وفي كلمته، أكد عضو تكتل نواب بعلبك الهرمل إبراهيم الموسوي أن مجلس النواب بدأ مناقشة الموازنة بالهيئة العامة لوضع اللمسات الأخيرة قبل اقرارها، مشيرًا الى أن المشكلة في لبنان أنه لا يوجد موازنة بل يوجد نهب منظم ومحاصصات طائفية في ظل الغياب التام للرؤيا ويوجد محميات سياسية ومشكلة بالقضاء وأدوات المحاسبة غير موجودة.

 

وقال الموسوي إن "الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله كان قد طالب بوزارة تخطيط من أجل اعتماد الرؤيا في ظل غياب الرؤى الاقتصادية، الاجتماعية، السياسية، والتربوية".

واضاف: "هناك مياومون يعملون بالسياسة في نظام ريعي رهيب ومريع يقوم بهذه المشاكل وكأننا نشتري الوقت لزمن محدد، وإذا بقي الأمر على ما هو عليه نحن  ذاهبون إلى وقت عصيب".

وأكد الموسوي أن "مجلس النواب انتخب من قبل الشعب وهو أعلى سلطة وهو مصدر السلطات"، لافتًا الى أن القرار الأميركي الأخير على بعض نواب حزب الله هو اعتداء فاضح على الشعب بأكمله وعلى المجلس والدستور.

وشدد على أن هذه الاجراءات أوسمة شرف وعز وفخر ومجد.

وختم الموسوي قائلًا: "وجودنا هو بفضل تضحيات الشهداء"، واعدًا بحماية ظهر المقاومة والبقاء على هذا الخط.
وفي ختام الحفل سلم الموسوي ودياب شهادات التقدير للتلامذة الناجحين والمتفوقين

    

   

   

 

 

 

 

اليوم تزدان الزهور رونقا بالعلم, وتفوح بأريج العرفان والفضل...

اليوم نودع التعب والسهر, ونحصّل ثمار وكنوز الجد والمثابرة...

اليوم الخمائل تشع فرحا وتهدي عبيرها لتسّطر أروع انواع السعادة والمسرة, وتبارك التخرج والنجاح...

وتمسح عن مسيرتنا الشوك والعوائق...

في اجواء عيد المقاومة والتحرير,

أقامت مدرسة المهدي (ع) القطراني حفل تخريج براعم الروضة الثالثة  في هالة من البهجة والتألق. تخلل الحفل فقرات استعراضية وحوارية متنوعة من تقديم التلامذة.

 

استهل الحفل بفقرة تعظيم القرآن قدمها براعم الروضة الثانية , وكلمة ترحيب لمديرة المدرسة.

 

ومن ثم عرضت الفقرات الباقية:

فكانت البداية بنشيد حول الامام المهدي (ع) قدمه براعم الروضة الاولى انكليزي.

 

حوار عن جسم الانسان وأنشودة  Body Parts قدمها براعم الروضة الثانية انكليزي.

 

حوار عن المهن ونشيد اتقان العمل قدمه براعم الروضة الثالثة.

 

حوار عن الفصول الاربعة وانشودة Season 4  قدمها براعم الروضة الثالثة انكليزي.

 

حوار حول الامام المهدي (ع) وانشودة مدارس المهدي قدمها تلامذة الروضة الثالثة.

كلمة شكر للمعلمات والادارة رافقها حوار حول حقوق الطفل قدمها براعم الروضة الثالثة فرنسي.

ومن ثم حوار عن مظاهر فصل الربيع قدمه براعم الروضة اولى فرنسي.

 وكان مسكا للختام عرض تقرير حول أنشطة قسم الروضات و  تكريم المتخرجين .

 

 

النائب عليّ فيّاض: "لتشكيل حكومة بأسرع وقت ممكن"

المؤسّسة الإسلاميّة للتربية والتعليم مدارس المهديّ (ع) تخرّج 46 معلّمًا من حمَلة الدبلوم المهنيّ

في مجال تكنولوجيا التعليم

 

   أقامت المؤسّسة الإسلاميّة للتربية والتعليم مدارس المهديّ (ع)، برعاية سعادة النائب الدكتور عليّ فيّاض، حفل تخريج 46 معلّمًا من حمَلة الدبلوم المهني في مجال تكنولوجيا التعليم "دفعة الشهيد محمّد عليّ أبو الحسن". وقد حضر الحفل النائب عليّ فياض، مديرة الجامعة الدكتورة أماني صبرا، المدير السابق الدكتور غسّان مراد ممثّلًا بالدكتور يوسف ملك، المنسّق العامّ الدكتور عليّ ناصر الدين، وفد أساتذة وإداريّي الجامعة اللّبنانيّة/مركز علوم اللّغة والتواصل، مدير عامّ جمعيّة الإمداد الخيريّة الحاجّ محمّد برجاوي، وفد جمعيّة التعليم الديني الإسلامي ضمّ الدكتور خضر الموسوي والحاجّ حسين الزين، ومدير عامّ المؤسّسة الإسلاميّة للتربية والتعليم مدارس المهديّ (ع) الدكتور حسين يوسف، ومديرو فروع مدارس المهديّ (ع) وشخصيّات وفعّاليّات تربويّة وتعليميّة.

افتُتح الحفل بآيات بيّنات من الذكر الحكيم،تلاه كلمة لمدير الإشراف التربوي في المؤسّسة الدكتور غالب العلي بارك فيها بدايةً للخرّيجين نجاحهم وأثنى على جهودهم.

وشرح د. العلي كيفيّة بداية هذه الحكاية قائلًا: "بعد أن دخلت التربيةُ في عين العاصفة الرقميّة والتكنولوجيّة التي اجتاحت العالمَ منذ عقود قليلة، وبعد أن دخلت ثورةُ المعلومات والاتّصالات في نواحي الحياة كافّة وقلبت الكثيرَ منها رأسًا على عقب، وجد التربويّون أنفسَهم أمام تحدّياتٍ ومسؤوليّاتٍ كبرى في التعامل مع هذه التقانة التي تَعِدُ بتغيير الكثير من قواعد وأسس العمليّةِ التعليميّة الكلاسيكيّة.

في هذا السياق، وضعت المؤسّسةُ الإسلاميّةُ للتربية والتعليم في العام 2009 المداميكَ التأسيسيّةَ للاستفادة من تكنولوجيا المعلومات والاتّصالات في العمليّة التعليميّة التعلّميّة، فبدأت برسم ملامح مشروع استثمارها الخاصّ لتكنولوجيا المعلومات والاتّصالات في التعليم، بما يتناسب مع خصوصيّة النموذج الذي تسعى إلى تقديمه بناءً على رسالتها ورؤيتها، فأعلنت عن بدء العمل في مشروع أطلقت عليه اسم "إتمات"، الذي يلخّص رغبة المؤسّسة الجدّيّة في "إدماج تكنولوجيا المعلومات والاتّصالات في التعليم" في مدارسها. لذا تمّ تنسيبُ 46 معلّمًا ومنسّقًا ومشرفًا مجازًا للدراسة في اختصاص تصميم الوسائل التربويّة المتعدّدة الوسائطوها نحن اليوم نحتفي بتخريجهم..."

 

 

وختم الدكتور غالب العلي متوجّهًا بالشكر والتقدير من إدارة مركز علوم اللّغة والتواصل وكلّ من ساهم في هذه المسيرة متمنّيًا للخرّيجين والخرّيجات المزيد من التألّق والارتقاء.

بعدها كانت كلمة الجامعة اللّبنانيّة ممثّلة بالدكتور عليّ ناصر الدين، الذي شكر بدايةً المؤسّسة الإسلاميّة للتربية والتعليم على دعوتها له متمنّيًا لها التوفيق، وأعرب عن رغبته في استمراريّة التعاون بين الجامعة اللّبنانيّة والمؤسّسة. أمّا للخرّيجين فبارك لهم التميّز والنجاح.

ونوّه الدكتور ناصر الدين بمناقب الشهيد محمّد عليّ أبو الحسن الذي سُمّيت الدفعة باسمه.

وختم كلمته بالشكر مجدّدًا للقيّمين على هذا الحفل.

ومن ثمّ تمّ عرض فيديو عن تجربة الدراسة في الدبلوم المهني.

وكان لراعي الحفل سعادة النائب الدكتور عليّ فيّاض كلمة أعرب في بدايتها عن إعجابه باسم الحفل "دفعة الشهيد محمّد عليّ أبو الحسن" قائلًا إنّ هذا العنوان يدلّ على أعلى مستويات التضحية والعزّ.

أضاف سعادته: "إنّ المؤسّسة الإسلاميّة للتربية والتعليم سجّلت نجاحات باهرة على المستوى التعليمي، ويعود سبب ذلك إلى إخلاص وتضحية العاملين فيها. نحن نريد أن نسهم في بناء هذا الوطن الذي قدّمنا أغلى ما نملك في سبيله".

أمّا في الشأن السياسي فدعا النائب الدكتور عليّ فيّاض إلى تضافر الجهود لتشكيل حكومة في أسرع وقت ممكن؛ فهذه الحكومة ستواجه كثيرًا من التحديات. لذا، يجب مواجهة تلك التحدّيات لنجاحها؛ فالحكومة ليست إطارًا لمنافع شخصيّة، بل تصبّ للمصالح العامّة وليس لجهة معيّنة ولحزب معيّن.

وشدّد سعادة النائب على ضرورة الاتّفاق على قانون انتخابي؛ فاعتماد النسبيّة-أي اعتماد نظام الانتخاب النسبي-يصبّ في مصلحة الوطن ومصلحة الجميع. وأكّد على أنّ الانتخابات يجب أن تجري في وقتها، وليس في وارد الحزب تأجيل الانتخابات.

وختم سعادته كلمته بالشكر للمؤسّسة الإسلاميّة للتربية والتعليم ولكلّ من ساهم في هذا النجاح، مع الأمل في المضيّ قدمًا في مسيرة التقدّم العلمي والتقني.

وفي نهاية الحفل، وُزّعت الدروع التكريميّة والشهادات على الخرّيجين، ومنحت المؤسّسة إدارة الجامعة دروعًا تقديريّة شملت المدير الحالي والسابق للجامعة، إلى جانب منسّقٍ ونخبةٍ من أساتذة الدبلوم المهني.

واختُتم الحفل بإقامة "بوفيه" على شرف المدعوّين.   

للمزيد:

www.almahdischools.edu.lb
facebook.com/mahdischools
twitter.com/almahdischools
youtube.com/c/AlmahdiSchools
يرجى التعميم على صفحات التواصل الاجتماعي

 

الرزنامة


تموز 2020
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
28 29 30 1 ١٠ 2 ١١ 3 ١٢ 4 ١٣
5 ١٤ 6 ١٥ 7 ١٦ 8 ١٧ 9 ١٨ 10 ١٩ 11 ٢٠
12 ٢١ 13 ٢٢ 14 ٢٣ 15 ٢٤ 16 ٢٥ 17 ٢٦ 18 ٢٧
19 ٢٨ 20 ٢٩ 21 ٣٠ 22 ٠١ 23 ٠٢ 24 ٠٣ 25 ٠٤
26 ٠٥ 27 ٠٦ 28 ٠٧ 29 ٠٨ 30 ٠٩ 31 ١٠ 1
لا أحداث

مواقع صديقة

Image Caption

جمعية المبرات الخيرية

Image Caption

مؤسسة امل التربوية

Image Caption

مدارس الامداد الخيرية الاسلامية

Image Caption

المركز الاسلامي للتوجيه و التعليم العالي

Image Caption

وزارة التربية والتعليم العالي

Image Caption

جمعية التعليم الديني الاسلامي