جاري تحميل الصفحة
مدارس المهدي

المؤسسة الإسلامية للتربية والتعليم - مدارس المهدي(ع) تكرم 37 مكلفة ضمن سلسلة احتفالات التكليف السنوية التي تقيمها مع جمعية إمداد الإمام الخميني(قده) للفتيات اللاتي بلغن سن التكليف الشرعي.

برعاية سماحة الشيخ محمد يونس، أقامت مدرسة المهدي(ع)– النبي شيث حفلا تكريميا لـ 37 مكلفة من أصل 1270 مكلفة في لبنان لهذا العام بحضور فعاليات تربوية وبلدية واختيارية واجتماعية وحشد من أهالي المكلفات.

استهل الحفل بدخول الفتيات المكلفات ثم النشيد الوطني اللبناني ونشيد حزب الله تلى ذلك فقرة تعظيم القرآن الكريم قدمتها مجموعة من التلامذة وآيات بينات من القرآن الكريم تلاها التلميذ أحمد الموسوي ، بعد ذلك كلمة باسم المكلفات ألقتها التلميذة بتول هزيمة.

وكانت كلمة لإدارة المدرسة ألقاها المدير الأستاذ علي الموسوي.

بعدها كان عرض نشيد من إنتاج المؤسسة الإسلامية بعنوان "ربيع حياتي" أدته الفتيات المكلفات.

وفي الختام ألقى سماحة الشيخ محمد يونس كلمة بارك فيها للفتيات المكلفات متمنيا لهن التوفيق. وقد ختم الحفل بتوزيع الهدايا عليهن وسط أجواء الفرح والسرور.

 

          

السيد صفي الدين: " هناك ذل في لبنان، اللبنانيون اليوم يعيشون الذل والهوان بعدم الحصول على أدنى مقومات الحياة"

المؤسّسة الإسلاميّة للتربية والتعليم وجمعيّة إمداد الإمام الخمينيّ (قده) تكرمان 190 مكلفة ضمن سلسلة احتفالات التكليف السنويّة

برعاية رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله سماحة السيد هاشم صفي الدين، وفي أجواء ولادة السيّدة فاطمة الزهراء(ع)، أقيم الاحتفال التكريميّ لــــ 190 مكلّفة من أصل 1270 مكلّفة في لبنان لهذا العام في ثانوية المهدي (ع) – شاهد ومدارس وعوائل جمعية إمداد الإمام الخميني (قده)، وذلك ضمن سلسلة الاحتفالات التي تقيمها المؤسّسة الإسلاميّة للتربية والتعليم وجمعيّة لجنة إمداد الإمام الخمينيّ (قده) للفتيات اللاتي بلغن سنّ التكليف الشرعي.

أقيم الحفل في قاعة الشهيد السيد محمد باقر الصدر (قده) في الحدث، بحضور رئیس جمعیّة المؤسّسة الإسلاميّة للتربية والتعليم مدارس المهديّ (ع) الدكتور حسين يوسف،ّ عضو شورى جمعيّة إمداد الإمام الخمينيّ (قده) الحاج علي زريق، سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية ممثلاً بالمستشارة السياسية السيدة زينب تشلداوي، مدير شركة سنا للألبسة الشرعية الحاج أحمد عبدالله، أعضاء مجلسي ادارة المؤسستين، مديري المدارس، علماء دين، فعّاليّات تربويّة وسياسيّة وإعلاميّة وبلديّة واختياريّة واجتماعيّة وتنظيميّة، وحشد من أهالي المكلفات.

افتُتح الحفل بدخول الفتيات المكلّفات، تلاه مراسم تعظيم القرآن الكريم قدّمتها مجموعة من تلامذة ثانوية المهدي (ع) - شاهد ثمّ النشيد الوطنيّ اللبنانيّ، فنشيد حزب الله.

بعدها كان عرض نشيد المكلفات بعنوان "ربيع حياتي" من إعداد المؤسسة الاسلامية وأداء استعراضي لثلة من مكلفات جمعية الامداد الخيرية.

تلاها كلمة المكلّفات ألقتها ابنة الشهيد السيد محمد مكي التلميذة زهراء مكي التي تلت وصية أباها، وعاهدته أن تصون حجابها والتزامها، كما قسمت ورفيقاتها قسم الولاء للامام المهدي (عج) بالسير على هداه والاقتداء بالسيدة الزهراء (ع).

وكان للمؤسّسة الإسلاميّة للتربية والتعليم وجمعيّة إمداد الإمام الخمينيّ (قده) كلمة ألقاها مدير ثانوية المهدي (ع) - شاهد الأستاذ الحاج أحمد قصير الذي استهلّ كلمته بالترحيب بالحضور وقال: "لعلّها أجمل اللحظات والمحطّات العملية في مسيرتنا التربوية عندما نجتمع لتكريم ثلة من المكلفات".

وتابع قائلاً: "لقد استعدّت وتهيّأت تلميذاتنا لأداء واجباتهن الدينية والشرعية بمعرفة واندفاع واقتناع".

وأضاف:" بالتزامهنّ ستكون لهن الحياة الطيّبة التي توصلهن إلى خير الدنيا والآخرة".

وتوجه للأهالي بالقول: "يجب رعاية هذه البراعم والقلوب النقيّة والصافية، والأمر ليس سهلاً في خضم ما يواجهه مجتمعنا من فساد وتحلل وحرب ناعمة".

وختم بالقول: "علينا توفير النموذج والقدوة والمثال، لنقدمه لهن وتاريخنا مليئ بالنماذج المضيئة"، شاكرًا رعاة الاحتفال والحضور.

وفي الختام، ألقى رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله سماحة السيد هاشم صفي الدين كلمة بارك فيها للمكلفات تكليفهنّ  وانطلق من ولادة السيدة الزهراء (ع) مستشهداً بآيات القرآن الكريم للمقام والتشريف الذي يعطيه الحجاب والستر للمكلفة".

وأكمل القول:" من تتحصن بالحجاب هي قادرة على الرقي إلى قرب الزهراء (ع)".

وتوجه للمكلفات قائلاً: "فتياتنا، حجابكن كرامة من الله عز وجل تجعل كل واحدة منكن قادرة على السير في طريق الكرامة الكبرى للالتحاق بركب الزهراء (ع).

وتابع: "ليس هناك أي تشريع إلهي لا يستبطن كرامة، فكل عبادة لها طبيعة ودور غاية، والحجاب طبيعته الستر، وغايته مساعدة الفتاة على بلوغ الكمال المطلوب لها".

وأردف: "نحن نمتلك أهم ثقافة في الوجود الإنساني، والإنسانية اليوم تعاني من أزمة ثقافية كبيرة، لأنها محكومة بثقافات تبتعد عن التشريعات والغايات المطلوبة".

وأضاف: "يجب أن نشكر الله أننا نعيش أعظم مرحلة عاشها المسلمون طوال التاريخ ومن يستهدف هذه الثقافة لن يصل إلى أي مكان".

أما في الشأن السياسي فقال صفي الدين أن مشكلة لبنان بالأساس هي مشكلة ثقافية قبل أن تكون سياسية واقتصادية ونقدية، فحين تكون الثقافة خاطئة وضحلة إلى هذا الحد تنتج هذه الأزمة".

وأضاف:"ما أوصل اليه اللبنانيون إلى هنا هو هذه الثقافة الضحلة التي تقنع الناس أنهم يمكنهم الوصول إلى أفضل عيش إذا كانوا سماسرة أو متملّقين أو تابعين لأي جهة أو زعيم دون تفكير".

وتابع: "هناك ذل في لبنان، اللبنانيون اليوم يعيشون الذل والهوان ليس فقط على أبواب البنوك، بل يعيشونه بعدم الحصول على أدنى مقومات الحياة".

وختم صفي الدين متمنياً التوفيق لكل من يعمل على إنقاذ لبنان من الحكومة والرؤساء واللجان المختصة والاستشاريين قائلاً: "بالرغم من أهمية كل هذه الجهود فالحل يكمن بثقافة الاعتماد على النفس".

وختم سماحته كلمته مجدّدًا تبريكاته للفتيات المكلّفات وتمنى لهن التوفيق، وقد اختتم الحفل بتوزيع الهدايا عليهن وسط اجواء من الفرحة بين الاهالي.

 

الشيخ نعيم قاسم: "البيان الوزاري هو خارطة طريق ملائمة لمشروع الإنقاذ، وحزب الله سيعطي الثقة للحكومة، فهي تستحق أن تعطى الفرصة لما فيها من كفاءات وما لديها من تطلّعات"

المؤسّسة الإسلاميّة للتربية والتعليم وجمعيّة إمداد الإمام الخمينيّ (قده) تفتتحان سلسلة احتفالات التكليف السنويّة لـ 1270 مكلّفة على امتداد لبنان.

برعاية نائب الأمين العام لحزب الله سماحة الشيخ نعيم قاسم، وفي أجواء ولادة السيّدة فاطمة الزهراء(ع)، أقيم الاحتفال التكريميّ لــ240 مكلّفة من أصل 1270 مكلّفة في لبنان لهذا العام في ثانوية المهدي (ع) – الحدث وثانوية الإمام الخميني (قده) ، وذلك ضمن سلسلة الاحتفالات التي تقيمها المؤسّسة الإسلاميّة للتربية والتعليم وجمعيّة لجنة إمداد الإمام الخمينيّ (قده) للفتيات اللاتي بلغن سنّ التكليف الشرعي.

أقيم الحفل في قاعة الشهيد السيد محمد باقر الصدر (قده) -ثانويّة المهديّ (ع) الحدث، بحضور رئیس جمعیّة المؤسّسة الإسلاميّة للتربية والتعليم مدارس المهديّ (ع) الدكتور حسين يوسف، ومدير عامّ جمعيّة إمداد الإمام الخمينيّ (قده) الحاج محمّد برجاوي، سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية ممثلاً بالمستشارة السياسية السيدة زينب تشلداوي، أعضاء مجالس ادارة المؤسستين، مديري المدارس، علماء دين، فعّاليّات تربويّة وسياسيّة وإعلاميّة وبلديّة واختياريّة واجتماعيّة وتنظيميّة، وحشد من أهالي المكلفات.

افتُتح الحفل بدخول الفتيات المكلّفات، تلاه مراسم تعظيم القرآن الكريم قدّمتها مجموعة من تلامذة ثانويّة الإمام الخمينيّ (قده) ثمّ النشيد الوطنيّ اللبنانيّ، فنشيد حزب الله.

بعدها كان عرض نشيد المكلفات بعنوان "ربيع حياتي" من اعداد المؤسسة الاسلامية وأداء استعراضي لثلة من مكلفات ثانوية الامام الخميني (قده).

تلاها كلمة المكلّفات ألقتها التلميذتان زهراء بيروتي وفاطمة حبحاب اللتان توجهتا خلالها لأهلها بالشكر على كل معروف صنعاه لها، وللمدرسة التي رسخت فيها القيم الحقيقية للحجاب ولكل رعاة هذا المشروع المبارك، وعاهدت هي ورفيقاتها المكلفات السيدة فاطمة (ع) بصون حجابهن.

وكان للمؤسّسة الإسلاميّة للتربية والتعليم وجمعيّة إمداد الإمام الخمينيّ (قده) كلمة ألقاها مدير ثانوية الإمام الخميني (قده) الأستاذ محمود تقش الذي استهلّ كلمته بالترحيب بالحضور وقال:"نور فاطمة الزهراء (ع) يفيض على فتياتنا اليوم بارتدائهن الحجاب".

وتوجه للفتيات قائلاً: "أيتها البراعم الصغيرة، أيتها الطاهرات على خطى فاطمة، مبارك لكنّ حجابها".

وختم مدير الثانوية كلمته بالتبريك للفتيات ولأمهاتهن وآبائهن على أمل ورجاء تدارك المخاطر المحيطة وتوجه بالشكر والامتنان لكلّ من ساهم وبادر ودعم وكانت له اليد الطولى في مشروع التكليف".

وفي الختام، ألقى نائب الأمين العام لحزب الله سماحة الشيخ نعيم قاسم  كلمة بارك فيها للحضور وللمكلفات حجابهن ولم ينسَ تهنئة المؤسستين على جهودهما في هذا المشروع.

وتوجه للمكلفات قائلاً: "بالحجاب تقدمن النموذج الصالح".

وأضاف: "السيدة فاطمة انسانة كاملة في مصاف الأنبياء والأولياء ونفتخر أن بناتنا تقتدين بها".

وتابع: "فتياتنا يلتزمن الحجاب عن وعي وتصميم وإدراك وقناعة رغم الظروف الحالية التي نمر بها، واليوم ينام الكفرة الفجرة مزعوجين لأن 240 رابة من رايات الزهراء تكلّفن".

أما في الشأن السياسي فعرّج قاسم على سياسة الولايات المتحدة الأميركية بالقول: "أمريكا راعية الفتن والاحتلال وليست راعية سلام، حيث تتواجد أميركا تتواجد الحروب والتعقيدات".

وعن صفقة القرن قال قاسم: "لقد ولدت ميتة، لا قابلية لها للحياة، وإذا كنا نصرخ في وجهها فلِنخفّف من نتنها".

وأضاف: " على المستوى العملي لا يوجد طرف آخر موافق على الصفقة، والمقاومة هي الحل، فبعض الإشارات التي أتت من فلسطين من قتلٍ ودهس مؤشّر على الاتجاه الصحيح للمواجهة".

أمّا في الشأن الحكومي فأشار قاسم: "البيان الوزاري هو خارطة طريق ملائمة لمشروع الإنقاذ، وحزب الله سيعطي الثقة للحكومة، فهي تستحق أن تعطى الفرصة لما فيها من كفاءات وما لديها من تطلّعات".

وتابع: "ثلاثون عامًا من الأزمات التي انفجرت اليوم لا يمكن أن تعالج خلال أسابيع، علينا أن ننتظر ونعطي الفرصة".

وأضاف: "الخطط والمشاريع الاقتصادية للوضع المالي والاقتصادي والاجتماعي يجب أن تشكل مقدّمة لرؤية استراتيجية تتابع في البلد".

وختم سماحته كلمته مجدّدًا تبريكاته للفتيات المكلّفات وتمنى لهن التوفيق، وقد اختتم الحفل بتوزيع الهدايا عليهن وسط اجواء من الفرحة بين الاهالي.

 
 
 
 

تمهيدًا لحفل  تكليف الفتيات  لهذا العام ، أقامت ثانويّة المهدي )ع(بعلبك قسم الأنشطة  بالتَعاون مع إدارة الحلقة الأولى والمرشد الدّيني السيّد محمّد الحسيني، نشاطًا للفتيات المكلّفات حول ماهية الحجاب الإسلامي والمسائل الفقهية الّتي تقع فيها الفتيات.

وفي نهاية اللّقاء  وزّع السيد الحسيني على الفتيات الحلوى ووسام الفتاة المكلّفة "شرّفني ربّي فكلّفني".

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أقامت ثانوية المهدي (ع) الغازية، حفل التكليف السنوي للفتيان الذين بلغوا سن التكليف الشرعي في قاعة الثانوية بحضور مدير الثانوية والمرشد الديني والكادر والاهل الكرام.

افتتح الحفل بتلاوة آيات بينات من القرآن الكريم، النشيدين الوطني ونشيد حزب الله، وبعدها كانت كلمة المكلفين والقسم.

ثم عُرض فيديو توجيهي يتضمن كلمات لسماحة الإمام السيد القائد علي الخامنئي (دام ظله) وسماحة الأمين العام السيد حسن نصرالله (حفظه الله) للشباب، بعدها كانت كلمة المرشد الديني في الثانوية السيد ابراهيم ياسين، الذي تحدث عن أهمية هذه المرحلة العمرية وواجبات المكلف في التمهيد لصاحب العصر والزمان (عجل الله فرجه) ثم مسابقة ثقافية بين مجموعات المكلفين، وأداء نشيد التكليف، ثم وزع مدير الثانوية الحاج مازن حمزة على المكلفين هدايا التكليف التي تضمنت نسخة من القرآن الكريم عليها توقيع سماحة السيد حسن نصر الله (حفظه الله)، واختتم النشاط بدعاء الحجة، كما وأقيمت ورش دينية حول التكليف وواجبات المكلفين.

 

 

                    

 

في أجواء ولادة السيدة الزهراء (ع) أقامت مدارس المهدي(ع)- قم حفل تكليفها السنوي 2018-2019 حيث توجت 28 من تلميذات الصف الثالث الأساسي بتاج التكلف الإلهي خلال حفل أقيم في مجمع الإمام الصادق(ع). .

افتتح الحفل بفقرة تعظيم القرآن، ثم دخول المكلفات وتعريفهن عن أنفسهن.

- بعدها كان عرض نشيد المكلفات بعنوان "الطهر جوهرتي" من اعداد مديرية الثقافة والتربية الدينية وأداء استعراضي لثلة من المكلفات.

ثم كانت كلمة للمكلفات وكلمة للمدرسة ألقاها المرشد الديني الشيخ هاني بوسلمان.

وفي الختام كانت كلمة لراعي الحفل سماحة الشيخ معين دقيق الذي بارك للفتيات حجابهن.

واختتم الحفل بتكريم المكلفات وتوزيع الجوائز لهن وسط جو من الفرح. 

 

        

    

   

   

    

    

 
 

الرزنامة


آب 2020
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
26 27 28 29 30 31 1 ١١
2 ١٢ 3 ١٣ 4 ١٤ 5 ١٥ 6 ١٦ 7 ١٧ 8 ١٨
9 ١٩ 10 ٢٠ 11 ٢١ 12 ٢٢ 13 ٢٣ 14 ٢٤ 15 ٢٥
16 ٢٦ 17 ٢٧ 18 ٢٨ 19 ٢٩ 20 ٠١ 21 ٠٢ 22 ٠٣
23 ٠٤ 24 ٠٥ 25 ٠٦ 26 ٠٧ 27 ٠٨ 28 ٠٩ 29 ١٠
30 ١١ 31 ١٢ 1 2 3 4 5
لا أحداث

مواقع صديقة

Image Caption

جمعية المبرات الخيرية

Image Caption

مؤسسة امل التربوية

Image Caption

مدارس الامداد الخيرية الاسلامية

Image Caption

المركز الاسلامي للتوجيه و التعليم العالي

Image Caption

وزارة التربية والتعليم العالي

Image Caption

جمعية التعليم الديني الاسلامي