جاري تحميل الصفحة
مدارس المهدي

حياءً لذكراهم التي لا تغيب وتضحياتهم الجليلة في الدفاع عن الأرض والعرض، أقامت مدرسة المهدي(ع) كفرفيلا وقطاع إقليم التّفاح احتفالًا برعاية مسؤول العمل التّحضيري الشّيخ فؤاد حنجول، وبحضور رئيس اتحاد بلديات إقليم التفاح الحاج بلال شحادة ورئيس إتحاد بلديات جبل الريحان السيد باسم شرف الدين ومسؤول قطاع الإقليم الشيخ وسام سعادة وحشد من الفعاليات والشّخصيات وجمعٍ من عوائل الشّهداء والأهالي وعلماء الدّين في قاعة مدرسة المهدي(ع) كفرفيلا.

افتتح الحفل بتلاوة آيات من الذّكر الحكيم والنّشيدين الرّسميّين، وألقى ابن الشّهيد أحمد سبيتي كلمة أبناء الشّهداء، قبل البدء بعرض مسرحية "مفقود الأثر" من إنتاج وتقديم مدرسة المهدي(ع) مشغرة، والتي تلتها كلمة من وحي المناسبة لراعي الحفل.

في الختام قُدّم درعٌ تقديريّ لفريق المسرحيّة على عملهم الفنّي المبارك وأدائهم المميّز استلمه مدير مدرسة المهدي(ع) مشغرة.

 

 

في أجواء يوم الشهيد يوم فاتح عهد الاستشهاديين، نظمت ثانوية المهدي(ع)-صور فطور صباحي لزوجات وامهات الشهداء الذين لهم أبناء في الثانوية. بعد الإستقبال القى مدير الثانوية كلمة ترحيبية تقديراً لعطاءات الشهداء الأبرار وعائلاتهم الكريمة.

 

 

بمناسبة ذكرى رياحين الشهادة، أقامت مدرسة المهدي (ع) مجمع الشهيد بجيجي -مشغرة احتفالا تكريميا حضره جمع من عوائل الشهداء والشخصيات وأولياء الأمور.
استهل الحفل بآيات بينات من الذكر الحكيم تلاها الأستاذ فادي هاشم.
ثم ألقى كلمة أبناء الشهداء التلميذ علي الرضا الشهيد حسين مرعي حيث أضفى على الحفل حياة من قبس الأحياء الخالدين.

وكانت كلمة لراعي الحفل فضيلة الشيخ محمد حمادي طابت بذكر فضل الشهداء على الأمة جمعاء في رفعتها ونمائها. وحول الوضع الراهن، أكد فضيلته على وعي قيادتنا وصبرها تجاه التطورات الداخلية من أجل صون البلد.
وتحلقت كل القلوب حول ذكرى الشهداء وتدفأت بفيض دمعها متسمرة أمام عرض مسرحي تحت عنوان مفقود الأثر عمل متواضع لمجموعة من أساتذة وتلامذة المدرسة...
 
 
 
 
 
 
 
 
 
   
 
 
    
 

هُمُ القناديل التي تستضيء بها الأمّة، والمنارة التي يهتدي بها الشعب والوطن، لم يبخلوا بأرواحهم ودمهم للدفاع عن وطنهم... ففي يومهم اجتمعت الأمة لتكريمهم بل لتكريم الوطن بهم...

 بمناسبة يوم الشهيد، شاركت ثانوية المهدي (ع) الغازية، ممثلةً بمدير الثانوية الأستاذ ناجي غدار، المرشد الديني فيها السيد ابراهيم ياسين، وثلة من الكادر الإداري والتعليمي، وتلامذة صفي السابع والثامن الأساسي، وأبناء عوائل الشهداء (من الأول ابتدائي حتى الثاني ثانوي) والمنتدى الفني من مختلف الصفوف، في الاحتفال التكريمي الذي أقيم أمام النصب التذكاري لشهداء الغازية، برعاية الشيخ نبيل قاووق وحضور فعاليات وشخصيات علمائية وسياسية وتربوية وحزبية لبنانية وفلسطينية وعوائل الشهداء ورؤساء بلديات ومخاتير وجمع من تلامذة ثانوية المستقبل الغازية، ومعهد المسار الفني.

 افتتح الاحتفال بآيات من القرآن الكريم، ثم البدء بمراسم يوم الشهيد حيث وضع المجاهدين أكاليل من الزهر على النصب التذكاري ورفعت راية المقاومة، ثم قسم العهد والولاء على خطى الشهداء. بالإضافة إلى كلمات لعدد من التلامذة من مختلف المؤسسات التربوية، وتوزيع لوحات فنية رسمتها أنامل تلامذتنا وقدمتها لعوائل الشهداء من وحي ذكرى يوم الشهيد، ولوحة رسمها الفنان الأستاذ راضي راضي، قدمها مدير الثانوية للشيخ نبيل قاووق.

 أما الشيخ قاووق فقد هنئ عوائل الشهداء بهذا الفخر والعز الإلهي الذي يوضع وسامًا على جبينهم، متحدثًا عن وضع البلد والمنطقة في الوضع السياسي والإقتصادي...

 

                                  

إحياءً ليوم الشهيد الذي يصادف بتاريخ 11-11 

 

زار تلامذة الصف السابع في ثانوية المهدي(ع) - بنت جبيل روضة الشهداء في بلدة بنت جبيل حيث وضعوا إكليل م الورد على النصب التذكاري للشهداء وشاركوا باللطميات من وحي المناسبة كما وقرؤوا الفاتحة إهداءً لأرواحهم الطاهرة .

 

 

 

إحياءً ليوم الشهيد الذي يصادف بتاريخ 11-11 

زار تلامذة الصف السابع في ثانوية المهدي(ع) - بنت جبيل  روضة الشهداء في بلدة بنت جبيل حيث وضعوا إكليل م الورد على النصب التذكاري للشهداء وشاركوا باللطميات من وحي المناسبة كما وقرؤوا الفاتحة ÷هداءً للأرواحهم الطاهرة .

 

 

 

أحياء

تشرين2 14, 2019

أحياء...وما زلنا نستشعر وجودهم، وعند كل فجر نستضيء بنور وجوههم...شهداء،هم رمز الخلود وعنوان الإباء،وفي مدرستنا نحيي ذكراهم ونستلذ بجميل حكاياتهم، لنبقى نرويها على مدى الأجيال، قصص عشق عنوانها"شهداؤنا الأبطال".

كعادتنا في كل عام، أحيينا "يوم الشهيد" فاستضفنا مجاهداً ليخبر تلامذتنا عن حلم الشهادة، ووزّعت الحلوى عن أرواح الشهداء.

وكانت زيارة لأضرحة الشهداء في صور، وفي برج الشمالي، حيث وضع تلامذتنا وروداً على الأضرحة وألقيت في المناسبة كلمات لتلامذة الصفين الخامس والسادس الأساسي.

ولأن الشهادة ينبوع ماء لا ينضب، تمنح الحياة للشعوب، روى تلامذتنا الأشجار المزروعة في باحة المدرسة حيث حملت كل شجرة اسم شهيد غرس دماءه في تراب الوطن فأينع عزا وكرامة.

وتبقى صورة صاحب الذكرى، وفاتح عهد الاستشهاديين محفورة في القلب والوجدان.وحاضرة على مر الزمان، لذا تم توزيع صور لفاتح عهد الاستشهاديين على شكل وردة وأرسلناها مع أطفالنا إلى منازلهم، لتبقى راسخة في ذاكرتهم، وتبقى الصورة تروي حكايات المجد والبطولة.

ومنا من ينتظر...ليحارب مع المهدي فيُستشهَد أو ينتصر...

 

 

              

         

 

الرزنامة


آب 2020
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
26 27 28 29 30 31 1 ١١
2 ١٢ 3 ١٣ 4 ١٤ 5 ١٥ 6 ١٦ 7 ١٧ 8 ١٨
9 ١٩ 10 ٢٠ 11 ٢١ 12 ٢٢ 13 ٢٣ 14 ٢٤ 15 ٢٥
16 ٢٦ 17 ٢٧ 18 ٢٨ 19 ٢٩ 20 ٠١ 21 ٠٢ 22 ٠٣
23 ٠٤ 24 ٠٥ 25 ٠٦ 26 ٠٧ 27 ٠٨ 28 ٠٩ 29 ١٠
30 ١١ 31 ١٢ 1 2 3 4 5
لا أحداث

مواقع صديقة

Image Caption

جمعية المبرات الخيرية

Image Caption

مؤسسة امل التربوية

Image Caption

مدارس الامداد الخيرية الاسلامية

Image Caption

المركز الاسلامي للتوجيه و التعليم العالي

Image Caption

وزارة التربية والتعليم العالي

Image Caption

جمعية التعليم الديني الاسلامي