جاري تحميل الصفحة
مدارس المهدي

ضمن فعاليات مهرجان المقاومة والتحرير لمدارس الضاحية الجنوبية لبيروت والذي تنظمه بلدية الغبيري، أحرز منتخب الثانوية في لعبة كرة السّلة المرتبة الأولى فئة 2003 – 2004 وكانت المباراة ضد فريق ثانوية الكوثر، وكانت النتيجة لصالح منتخب الثانوية 28/16.

 

 

 

   أحيت ثانوية المهديّ(ع) في بعلبك ذكرى "عيد المقاومة والتحرير" بمهرجان رياضي على ملاعبها برعاية رئيس جمعية المؤسّسة الإسلامية للتربية والتعليم مدارس المهديّ(ع) الدكتور حسين يوسف، وحضور مدير الثانوية الأستاذ حسين دياب، ومديري الحلقات، والمشرف الديني، والكادر التعليمي.


وتخلل المهرجان تكريم التلاميذ المتفوّقين في مختلف المباريات العلمية والرياضية والدينية على مستوى مدارس المؤسّسة في لبنان، وفي مسابقتي السيدة الزهراء(ع) والإمام المهديّ(ع) على مستوى مدارس البقاع الرسمية والخاصة، والتلاميذ المميّزين الذين تمّ إعفاؤهم من امتحان نهاية العام الدراسي

استُهلّ الحفلُ بالنشيد الوطني اللبناني ونشيد "حزب الله" وبكلمة عن معاني التفوّق ألقتها إبتسام القاق، وبعروض رياضية متنوعة.

بعدها كانت كلمةلرئيس جمعية المؤسّسة الإسلامية للتربية والتعليم مدارس المهديّ(ع) الدكتور حسين يوسف، فقال: "يطيبُ لي اللقاء بكم في هذه المدرسة المباركة ونحن على بُعد أيام مِن ذكرى مَن نتشرف بحمل اسمه، ومن قرّرنا أن نتخذه لنا عنوانًا وأسوة وقائدًا في مسار جهادنا الطويل، وأبارك لكم هذا النشاط الرائع وقد ملأتم قلبي وقلب كلّ كادر بالغبطة والسرور، ونحن نرى ثمرات جهد طيّب في وجوهكم وإتقانكم وبهجتكم وسروركم بما حققتم، وهذا لنا خير أعطية بأن نرى هذه الثمرات في هذه الغرسات المباركة".

وتابع: "نبارك لكم قدوم شهر رمضان المبارك الذي يطلّ علينا بعد أيّام سائلا الله أن يعيننا بطهركم وبنقاء سريرتكم بأن نتزوّد منه لكل أيامنا القادمة".

وقال: "اختارت المدرسة أن يكون هذا الحفل بذكرى عزيزة على قلوبنا جميعًا، ذكرى أينعت ثمار انتصاراتنا يوم أذن لمؤذّن المقاومة سماحة السيد حسن نصر الله أن يعلن من على منبر التضحية والمقاومة والوفاء أن ولّى زمن الهزائم وجاء زمن الانتصار".
وأضاف: "نحن منذ العام 2000 ، بالرغم من كل ما تعرضنا له من الظلم الكبير والعدوان الهائل، والحشد المتغطرس للمستكبرين الذين أرادوا النيل من هذا الإنجاز الذي تحقق. واليوم نرى أنّ كل العالم يجتمع ليسرق بريق النصر الذي حققته المقاومة على التكفيريين بعد أن سبقه نصر تموز عام 2006 الذي لم يسبق للأمة أن شهدته، ونحن اليوم في زمن الانتصارات حتى لو أراد كل العالم أن يقدم المشهد بصورة أخرى، وحتى لو دفعوا مئات مليارات الدولارات، فلن يحصدوا إلا الخيبة".
وأكّد "تحرصُ المؤسسة على صناعة الإنسان، وأن تشمل التربية كل نواحي الحياة العلمية والفكرية والروحية والرياضية، إضافة إلى تنمية مهارات التفكير والتخطيط والتحليل والاستنتاج والابداع، فالتفوق الحقيقي لا يقتصر على مجموع ما ناله المتعلم من علامات، بل يقوم على ما اكتسبه من وعي لمعرفة معاني الحياة والغايات والأهداف، وبهذا الوعي والبصيرة والأخلاق والسلوك يكون التفوق الحقيقي، والمجال الثاني للتفوق هو قدرة أبنائنا على تحويل العلوم والمعارف المكتسبة لديهم إلى تطبيقات ونتاجات تخدم مجتمعنا ومقاومتنا".

وختامًا وزّع رئيس الجمعية الكؤوس والميداليات وشهادات التقدير على المتفوّقين والفائزين.

 

 



 

الرزنامة


آب 2020
الأحد الإثنين الثلاثاء الأربعاء الخميس الجمعة السبت
26 27 28 29 30 31 1 ١١
2 ١٢ 3 ١٣ 4 ١٤ 5 ١٥ 6 ١٦ 7 ١٧ 8 ١٨
9 ١٩ 10 ٢٠ 11 ٢١ 12 ٢٢ 13 ٢٣ 14 ٢٤ 15 ٢٥
16 ٢٦ 17 ٢٧ 18 ٢٨ 19 ٢٩ 20 ٠١ 21 ٠٢ 22 ٠٣
23 ٠٤ 24 ٠٥ 25 ٠٦ 26 ٠٧ 27 ٠٨ 28 ٠٩ 29 ١٠
30 ١١ 31 ١٢ 1 2 3 4 5
لا أحداث

مواقع صديقة

Image Caption

جمعية المبرات الخيرية

Image Caption

مؤسسة امل التربوية

Image Caption

مدارس الامداد الخيرية الاسلامية

Image Caption

المركز الاسلامي للتوجيه و التعليم العالي

Image Caption

وزارة التربية والتعليم العالي

Image Caption

جمعية التعليم الديني الاسلامي