طباعة

المؤسّسة الإسلاميّة للتربية والتعليم وجمعيّة إمداد الإمام الخمينيّ (قده) تفتتحان سلسلة احتفالات التكليف السنويّة لـ 1270 مكلّفة على امتداد لبنان.

شباط 08, 2020
قيم الموضوع
(0 أصوات)

الشيخ نعيم قاسم: "البيان الوزاري هو خارطة طريق ملائمة لمشروع الإنقاذ، وحزب الله سيعطي الثقة للحكومة، فهي تستحق أن تعطى الفرصة لما فيها من كفاءات وما لديها من تطلّعات"

المؤسّسة الإسلاميّة للتربية والتعليم وجمعيّة إمداد الإمام الخمينيّ (قده) تفتتحان سلسلة احتفالات التكليف السنويّة لـ 1270 مكلّفة على امتداد لبنان.

برعاية نائب الأمين العام لحزب الله سماحة الشيخ نعيم قاسم، وفي أجواء ولادة السيّدة فاطمة الزهراء(ع)، أقيم الاحتفال التكريميّ لــ240 مكلّفة من أصل 1270 مكلّفة في لبنان لهذا العام في ثانوية المهدي (ع) – الحدث وثانوية الإمام الخميني (قده) ، وذلك ضمن سلسلة الاحتفالات التي تقيمها المؤسّسة الإسلاميّة للتربية والتعليم وجمعيّة لجنة إمداد الإمام الخمينيّ (قده) للفتيات اللاتي بلغن سنّ التكليف الشرعي.

أقيم الحفل في قاعة الشهيد السيد محمد باقر الصدر (قده) -ثانويّة المهديّ (ع) الحدث، بحضور رئیس جمعیّة المؤسّسة الإسلاميّة للتربية والتعليم مدارس المهديّ (ع) الدكتور حسين يوسف، ومدير عامّ جمعيّة إمداد الإمام الخمينيّ (قده) الحاج محمّد برجاوي، سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية ممثلاً بالمستشارة السياسية السيدة زينب تشلداوي، أعضاء مجالس ادارة المؤسستين، مديري المدارس، علماء دين، فعّاليّات تربويّة وسياسيّة وإعلاميّة وبلديّة واختياريّة واجتماعيّة وتنظيميّة، وحشد من أهالي المكلفات.

افتُتح الحفل بدخول الفتيات المكلّفات، تلاه مراسم تعظيم القرآن الكريم قدّمتها مجموعة من تلامذة ثانويّة الإمام الخمينيّ (قده) ثمّ النشيد الوطنيّ اللبنانيّ، فنشيد حزب الله.

بعدها كان عرض نشيد المكلفات بعنوان "ربيع حياتي" من اعداد المؤسسة الاسلامية وأداء استعراضي لثلة من مكلفات ثانوية الامام الخميني (قده).

تلاها كلمة المكلّفات ألقتها التلميذتان زهراء بيروتي وفاطمة حبحاب اللتان توجهتا خلالها لأهلها بالشكر على كل معروف صنعاه لها، وللمدرسة التي رسخت فيها القيم الحقيقية للحجاب ولكل رعاة هذا المشروع المبارك، وعاهدت هي ورفيقاتها المكلفات السيدة فاطمة (ع) بصون حجابهن.

وكان للمؤسّسة الإسلاميّة للتربية والتعليم وجمعيّة إمداد الإمام الخمينيّ (قده) كلمة ألقاها مدير ثانوية الإمام الخميني (قده) الأستاذ محمود تقش الذي استهلّ كلمته بالترحيب بالحضور وقال:"نور فاطمة الزهراء (ع) يفيض على فتياتنا اليوم بارتدائهن الحجاب".

وتوجه للفتيات قائلاً: "أيتها البراعم الصغيرة، أيتها الطاهرات على خطى فاطمة، مبارك لكنّ حجابها".

وختم مدير الثانوية كلمته بالتبريك للفتيات ولأمهاتهن وآبائهن على أمل ورجاء تدارك المخاطر المحيطة وتوجه بالشكر والامتنان لكلّ من ساهم وبادر ودعم وكانت له اليد الطولى في مشروع التكليف".

وفي الختام، ألقى نائب الأمين العام لحزب الله سماحة الشيخ نعيم قاسم  كلمة بارك فيها للحضور وللمكلفات حجابهن ولم ينسَ تهنئة المؤسستين على جهودهما في هذا المشروع.

وتوجه للمكلفات قائلاً: "بالحجاب تقدمن النموذج الصالح".

وأضاف: "السيدة فاطمة انسانة كاملة في مصاف الأنبياء والأولياء ونفتخر أن بناتنا تقتدين بها".

وتابع: "فتياتنا يلتزمن الحجاب عن وعي وتصميم وإدراك وقناعة رغم الظروف الحالية التي نمر بها، واليوم ينام الكفرة الفجرة مزعوجين لأن 240 رابة من رايات الزهراء تكلّفن".

أما في الشأن السياسي فعرّج قاسم على سياسة الولايات المتحدة الأميركية بالقول: "أمريكا راعية الفتن والاحتلال وليست راعية سلام، حيث تتواجد أميركا تتواجد الحروب والتعقيدات".

وعن صفقة القرن قال قاسم: "لقد ولدت ميتة، لا قابلية لها للحياة، وإذا كنا نصرخ في وجهها فلِنخفّف من نتنها".

وأضاف: " على المستوى العملي لا يوجد طرف آخر موافق على الصفقة، والمقاومة هي الحل، فبعض الإشارات التي أتت من فلسطين من قتلٍ ودهس مؤشّر على الاتجاه الصحيح للمواجهة".

أمّا في الشأن الحكومي فأشار قاسم: "البيان الوزاري هو خارطة طريق ملائمة لمشروع الإنقاذ، وحزب الله سيعطي الثقة للحكومة، فهي تستحق أن تعطى الفرصة لما فيها من كفاءات وما لديها من تطلّعات".

وتابع: "ثلاثون عامًا من الأزمات التي انفجرت اليوم لا يمكن أن تعالج خلال أسابيع، علينا أن ننتظر ونعطي الفرصة".

وأضاف: "الخطط والمشاريع الاقتصادية للوضع المالي والاقتصادي والاجتماعي يجب أن تشكل مقدّمة لرؤية استراتيجية تتابع في البلد".

وختم سماحته كلمته مجدّدًا تبريكاته للفتيات المكلّفات وتمنى لهن التوفيق، وقد اختتم الحفل بتوزيع الهدايا عليهن وسط اجواء من الفرحة بين الاهالي.

 
 
 
 
اخر تعديل الإثنين, 10 شباط/فبراير 2020 10:13 قراءة 4312 مرات