طباعة
الثلاثاء, 11 كانون1/ديسمبر 2018 22:17

أنقذوا أطفال اليمن

كتبه 
قيم الموضوع
(0 أصوات)

 

بسم الله الرّحمن الرّحيم
اطفال ينزفون دمًا من بندقيّة عدوٍّ قاهر لديه القسوة والإجرام عنوان.
إنهم اطفال اليمن يودّعونا دون عودة بعد ان حلّ خريف العمر في ربيعه تاركين خلفهم بعض الأشلاء الّتي قطّعتها الطّائرات السعودية.
أين الأمان في هذا الزّمان؟
تراهم جياعاً يسجنون الكلام لأُناس اغتالت كرامتهم وأسرت ضحكتهم وأعطتهم هدايا من ألوان العذاب.فعجباً لهؤلاء الذين أخذوا منهم لون الحياة وطعم المياه،واحترفوا رؤية الابتسامة المنزوعة من شفاههم البريئة ،وحوّلوهم الى اجسادٍ نائمة فوق الجمر والحجارة. فلم يعد للسكين الذي يذبحهم اثارة لانهم قد دنّسوا حقوقهم بكل معاني القذارة.
فيا يمني الجريح ،لابدّ سيأتيك رجالٌ اشدّاء يزرعون الوردة في صنعاء ،يحملون لكلّ مظلوم بشارة ،ولكلّ عاشق ٍ تربة الوطن وعطر الحضارة. فلا بدّ انه سيأتي ضحى المستضعفين... سيأتي..و رب اطفال اليمن سيأتي.. وستصدح حنجرة كلّ مظلوم "كان وعد ربّي حقّا".
 
والسّلام عليكم 
المربية مهى حمادي.

معلومات إضافية

  • مصدر الخبر: مشغرة
  • notification-segment: none
  • الكاتب: مشغرة
  • الشخصية الراعية: -
  • مكان النشاط: mashghara
  • النوع: خبر
قراءة 4616 مرات